جزيرة ياس في الذكرى السنوية العاشرة لتأسيسها: قصة نجاح

نوفمبر 28, 2018

تحتفل جزيرة ياس، الوجهة الترفيهية الرائدة التي تهدف إلى تنويع اقتصاد أبوظبي من خلال السياحة، بالذكرى السنوية العاشرة لتأسيسها هذا الشهر. ويجسد هذا التحول الكبير من مساحة خاوية إلى وجهة عائلية عالمية المستوى مدى التقدم الذي أحرزته أبوظبي في تحقيق رؤيتها الاقتصادية 2030 من خلال ترسيخ مكانتها كوجهة سياحية عالمية.

وبهذه المناسبة، قال معالي محمد خليفة المبارك، رئيس مجلس إدارة “ميرال”: “نحتفل اليوم بمرور 10 سنوات على تاسيس جزيرة ياس، نجحنا خلالها في تحويل هذه المساحة الخاوية إلى وجهة نابضة بالحياة مع احتضانها العديد من أماكن الجذب الفريدة والإنجازات غير المسبوقة على مستوى العالم. ونحن إذ نفخر بما استطعنا تحقيقه لغاية الآن، فإننا نتطلع في المستقبل إلى مزيد من الابتكار والتفرّد والتجارب الاستثنائية الغامرة التي تعزز مكانة الجزيرة كوجهة عالمية للترفيه والأعمال”.

وأشار المبارك إلى أنه قبل 12 عاماً فقط، كانت الجزيرة عبارة عن صفحة بيضاء رُسمت عليها رؤية وحلم صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.

وأضاف المبارك: “تمثلت رؤية سموه في إنشاء أسلوب حياة استثنائي يستمتع به المقيمون والزوار على حد سواء. وقد فكّر بتحويل الجزيرة إلى وجهة حافلة بتجارب التسوق والرياضة والفعاليات والموسيقى والمدن الترفيهية، بالإضافة إلى إنشاء مساحات سكنية وتجارية عالمية المستوى. وبالاستناد إلى هذه الرؤية الطموحة، تم تطوير جزيرة ياس التي نعرفها اليوم: وجهة ترفيهية تجمع العائلات للاستمتاع بطيف متنوع من التجارب الغامرة. ونحن سعداء بتحويل هذا الحلم إلى واقع ملموس”.

وشهدت جزيرة ياس في عام 2010 افتتاح أول مدينة ترفيهية تحمل علامة “فيراري” التجارية – “عالم فيراري أبوظبي”. وبعد 3 سنوات، توسعت الجزيرة لتضم “ياس ووتروورلد”، أول حديقة للألعاب المائية في المنطقة. وفي عام 2018، تم افتتاح “عالم وارنر براذرز أبوظبي”، أول مدينة ترفيهية مغلقة في العالم تحمل علامة “وارنر براذرز” والتي طورتها شركة “ميرال” بتكلفة بلغت مليار دولار.

وتعتبر جزيرة ياس اليوم وجهة عائلية بامتياز؛ حيث تضم ثلاث مدن ترفيهية عالمية المستوى، بالإضافة إلى “ياس مول”، وملعب “ياس لينكس” للجولف، وحلبة مرسى ياس، وشاطئ ياس الذي يطل على أشجار المانجروف الطبيعية.

وتزامناً مع الاحتفال بالذكرى السنوية العاشرة لتأسيسها، استضافت جزيرة ياس بطولة “سباق جائزة الاتحاد للطيران الكبرى للفورمولا 1” لعام 2018 والتي جذبت انتباه عشاق الفورمولا 1 عبر شاشات التلفاز في جميع أنحاء العالم إلى حلبة مرسى ياس التي تضم الفندق الوحيد في العالم المطل على حلبة سباقات الفورمولا 1.

وبالرغم من التطور الكبير والسريع الذي شهدته جزيرة ياس على صعيد البنية التحتية ووجهات الجذب منذ انطلاق أول سباق للفورمولا 1 على حلبتها قبل 10 سنوات، لم يتم إشغال سوى 40% فقط من مساحة الجزيرة البالغة 25 كيلومتر مربع.

وتعمل “ميرال”، المطور الرائد للوجهات السياحية في أبوظبي، حالياً على وضع استراتيجية تطويرية لتحويل جزيرة ياس إلى واحدة من أبرز الوجهات الترفيهية في العالم مع التركيز على جذب العائلات وزيادة أعداد الزوار من 27 مليون حالياً إلى 48 مليون بحلول عام 2022.

وتواصل “ميرال تطوير محفظة عروضها المتنوعة للترفيه والأعمال، وتتضمن مشاريعها القادمة: “كلايم”؛ و”سي وورلد أبوظبي”، أول مدينة متخصصة للحياة البحرية؛ و”ياس باي”، وهو مشروع متعدد الأغراض سيحول جنوب جزيرة ياس إلى منطقة ترفيهية نابضة بالحياة على الواجهة البحرية مع مجمعات سكنية وتجارية ومركز إعلامي.

ويتم تنفيذ عمليات التطوير المستمرة لجزيرة ياس ضمن إطار الاستراتيجية التطويرية التي وضعتها “ميرال” لإنشاء وجهات جذب فريدة تركز على توفير تجارب غامرة للعملاء، وترتبط جميعها معاً عبر أحدث حلول التنقل، بالإضافة إلى تنظيم برامج فعاليات ترفيهية عالمية المستوى على مدار العام.